Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- اتفاقية بين "أبوغزاله العالمية" والجامعة اللبنانية لإنشاء أول مصنع للأجهزة التقنية في لبنان - روسيا دمّرت كنيسة أوديسا، لكنها لن تستطيع كسر إيمان الأوكرانيين بانتصارهم! - مانشستر يونايتد يتسبب لتن هاغ في صداع لم يكن يستحقه - ما هي أسلحة الجيل الخامس؟ ولماذا تحتاج القوات الأميركية إليها؟ - علاج مناعي مطور للأورام الخبيثة - قلق إسرائيلي من دعوات في واشنطن لقطع أو تقليص المساعدات الأميركية - شي وكيسنجر... وبوتين - سجال إيراني متجدد حول التطبيع مع أميركا - العقوبات على الرئيس بري قد تنسف آخر أمل بالحل في لبنان. - كلية الفنون بجامعة ليدز بيكيت البريطانية تمنح الباحثة الأردنية نسرين الصبيحي درجة الاستحقاق في رسالة الماجستير - كيسنجر في الصين للمرة المائة... وشي يستقبله «صديقاً قديماً» - الجحنفل - العسكريون المتقاعدون يطالبون بتصحيح الرواتب وموازنة ٢٠٢٣ ويهددون بالتصعيد. - فقط في هذه الحالة، سيتخلّى حزب الله عن ترشيح فرنجية. - دوة اقليمية افتراضية لليونسكو حول الإرث الطبيعي والتنوع البيولوج بمشاركة لبنانية لموقع "الثائر" - هؤلاء هم مَنْ يحكم أمريكا والعالم، وبايدن هو الواجهة فقط . - «يوتيوب» يختبر ميزة قفل الشاشة لمنع التفاعلات غير المقصودة أثناء مشاهدة الفيديو - تدهور قيمة الليرة يجبر العائلات السورية على العزلة - رفض واسع في لبنان لقرار «البرلمان الأوروبي» إبقاء اللاجئين السوريين - «اليونيفيل» تحذر من تصعيد الصراع على الحدود اللبنانية - الإسرائيلية

أحدث الأخبار

- تقرير مقلق: البشرية تقترب من "كارثة حقيقة" تهدد وجودها - كارثة بيئية.. جرس إنذارها يقرع من نهر آسيوي شهير - بدعم إماراتي.. أكبر مشروع للطاقة النظيفة والمتجددة في اليمن - باحثون يحللون التنوع الحيوي للشعاب المرجانية بالأقمار الصناعية - مدير محمية شاطئ صور: نشاطات في اليوم الوطني للمحميات في 10 الحالي - الحاج حسن خلال مؤتمر زراعي في الاردن: لشراكة عربية عربية من بوابة الامن الغذائي وعودة الحرارة الى العلاقات البينية - Endangered Voices Campaign nominated for Dubai Lynx Awards - "دولفين للطاقة" وصندوق محمد بن زايد يتعاونان لحماية الكائنات الحية المهددة بالانقراض - مفاجأة في مياه المملكة المتحدة إثر اكتشاف مخلوق بحري غامض بالصدفة - الائتلاف الشعبي ضد المقالع حذر من التآمر على المرسوم 8803 لتدمير اخضرار لبنان - لقاء "الطاولة المستديرة" في الرابطة الثقافية عن أزمة النفايات - ظاهرة "إل نينو": زامبيا تصنف الجفاف "كارثة وطنية" أتت على الزراعة - بايدن يصف منكري تغير المناخ بأنهم بدائيون كـ"إنسان النياندرتال" - حرائق تكساس تخرج عن السيطرة.. إغلاق منشأة نووية وأوامر إجلاء - درجات الحرارة في أميركا الشمالية.. أرقام قياسية "غير طبيعية" - أسعد سرحال: نظام «الحمى» آلية فعالة لحماية الطبيعة - مذكرة تفاهم لتحقيق تغيير ايجابي في جهود التنمية المستدامة وحملات التوعية البيئية - غابات لبنان الى زوال ووزير الزراعة: لم أمنح سوى رخصتي تشحيل فقط - وفاة رجل بلدغة "وحش هيلا"! - هيئة البيئة - أبوظبي تطلق مشروع شبكة مراقبة الروائح المزعجة في إمارة أبوظبي

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
منوعات

الجحنفل

2023 تموز 21 منوعات الشرق الأوسط

#المغرّد

الجحنفل

كتب سمير عطا الله

أنا موظف عند هذه اللغة، كتابةً وشفاهاً، صبحاً ومساءً، وأحياناً عندما أفيق أرقاً في بحر الليل، فألجأ إلى القراءة أو الكتابة لكي لا أضيّع مزيداً من الوقت، وأنا أتذكر ما أضعت من وقت. أي أنها سيدتي ومعينتي وصديقتي ورفيقتي طوال اليوم والسنة والعمر. ولذلك، أحرص عليها حرص الأب والابن. وأغار عليها، أحياناً إلى درجة مضحكة. أغضب إذا وقعت على خطأ لغوي أو إملائي في جريدة أو كتاب. أو في ترجمة تلفزيونية. حتى في إعلان على الطرقات. كما هي الحال غالباً موقفي من اللغة العامية، أو المحكية، واستخدامها في أبواب غير أبوابها.

برغم كل ما تقدم لا أزال غير قادر على الغلو في النحو، أو معرفة ما إذا كان صديقاً للغة أو عدواً. وفي كل ما قرأت وأحببت وشغفت، لم أجد مرة أن حرف النون قضية تستحق كل هذا الإرهاق والتعرق. ولا عرفت يوماً لماذا «تزاد النون ثالثة ساكنة في جحنفل»، وهو «العظيم الجحفلة». ويا عزيزي ما همك أو همي إذا سكنت النون في الجحنفل. دعها براحتها. وما دام الكوفيون والبصريون لم يتفقوا على هذه المشكلة الرهيبة، فلماذا فضولك المجاني؟ وإذا توفقت إلى حل المسألة النونية في الجحنفل فماذا عنها في «رعشن»؟ وشرح الأخيرة أنه الجبان الذي يرتعش وهو – لمزيد من الشرح – من الارتعاش.

ويا مولاي، ففي باب يجوز ولا يجوز في ما اختص مرتبة النون في اللغة، فإنها في حالة التوكيد لا تستخدم إلا في الدعاء «اغفرن لزيد». قال الشاعر عبيد الله بن الحرّ الجعفي؛ متى تأتنا تلمم بنا في ديارنا / تجد حطباً جزلاً وناراً تأججا. أراد تتأججن؛ فحذف التاء الأصلية لدلالة تاء المضارعة عليها تخفيفاً، وأدخل النون عليها في الواجب للضرورة، ثم أبدل النون ألفاً في الوقف.

لماذا يا عبيد الله، لماذا؟ ألم يأتك قول الزمخشري: «إن هذه النون لا يؤكد بها الماضي ولا الحال ولا ما ليس فيه معنى الطلب، وطرحها سائغ في كل موضع، إلا في القسم». إذن، نبحث عن غيرها.

اللغة إنْ تحبها. وعندما تدرِّسها للأطفال لا بد أن تكون هي بمثابة الحلوى بين المواد الأخرى. النحاة كان لديهم الأطنان من الوقت. ومهن الناس كانت قليلة وحرفهم معدودة. ولذلك كان الفوز الكبير في شرح استخدام النون عند ابن قريع السعدي. أو عند سواه.
اخترنا لكم
قلق إسرائيلي من دعوات في واشنطن لقطع أو تقليص المساعدات الأميركية
المزيد
العقوبات على الرئيس بري قد تنسف آخر أمل بالحل في لبنان.
المزيد
شي وكيسنجر... وبوتين
المزيد
كيسنجر في الصين للمرة المائة... وشي يستقبله «صديقاً قديماً»
المزيد
اخر الاخبار
اتفاقية بين "أبوغزاله العالمية" والجامعة اللبنانية لإنشاء أول مصنع للأجهزة التقنية في لبنان
المزيد
مانشستر يونايتد يتسبب لتن هاغ في صداع لم يكن يستحقه
المزيد
روسيا دمّرت كنيسة أوديسا، لكنها لن تستطيع كسر إيمان الأوكرانيين بانتصارهم!
المزيد
ما هي أسلحة الجيل الخامس؟ ولماذا تحتاج القوات الأميركية إليها؟
المزيد
قرّاء المغرد يتصفّحون الآن
اسحق: الاستمرار في تعيين الأشخاص فقط لانتماءاتهم السياسية يؤدي الى دمار دولة القانون والمؤسسات
المزيد
تركيا: جثة خاشقجي قد تكون نقلت في حقائب خارج البلاد
المزيد
بزي: لضرورة تضافر الجهود من اجل استعادة ثقة الناس بدولتهم
المزيد
ابو الحسن: الشجاعة تقتضي تحمل المسؤولية من الجميع
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
تقرير مقلق: البشرية تقترب من "كارثة حقيقة" تهدد وجودها
بدعم إماراتي.. أكبر مشروع للطاقة النظيفة والمتجددة في اليمن
مدير محمية شاطئ صور: نشاطات في اليوم الوطني للمحميات في 10 الحالي
كارثة بيئية.. جرس إنذارها يقرع من نهر آسيوي شهير
باحثون يحللون التنوع الحيوي للشعاب المرجانية بالأقمار الصناعية
الحاج حسن خلال مؤتمر زراعي في الاردن: لشراكة عربية عربية من بوابة الامن الغذائي وعودة الحرارة الى العلاقات البينية