Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- التناقض الأميركي - أوروبا تحشد للحرب ضد روسيا - اتفاقية بين "أبوغزاله العالمية" والجامعة اللبنانية لإنشاء أول مصنع للأجهزة التقنية في لبنان - روسيا دمّرت كنيسة أوديسا، لكنها لن تستطيع كسر إيمان الأوكرانيين بانتصارهم! - مانشستر يونايتد يتسبب لتن هاغ في صداع لم يكن يستحقه - ما هي أسلحة الجيل الخامس؟ ولماذا تحتاج القوات الأميركية إليها؟ - علاج مناعي مطور للأورام الخبيثة - قلق إسرائيلي من دعوات في واشنطن لقطع أو تقليص المساعدات الأميركية - شي وكيسنجر... وبوتين - سجال إيراني متجدد حول التطبيع مع أميركا - العقوبات على الرئيس بري قد تنسف آخر أمل بالحل في لبنان. - كلية الفنون بجامعة ليدز بيكيت البريطانية تمنح الباحثة الأردنية نسرين الصبيحي درجة الاستحقاق في رسالة الماجستير - كيسنجر في الصين للمرة المائة... وشي يستقبله «صديقاً قديماً» - الجحنفل - العسكريون المتقاعدون يطالبون بتصحيح الرواتب وموازنة ٢٠٢٣ ويهددون بالتصعيد. - فقط في هذه الحالة، سيتخلّى حزب الله عن ترشيح فرنجية. - دوة اقليمية افتراضية لليونسكو حول الإرث الطبيعي والتنوع البيولوج بمشاركة لبنانية لموقع "الثائر" - هؤلاء هم مَنْ يحكم أمريكا والعالم، وبايدن هو الواجهة فقط . - «يوتيوب» يختبر ميزة قفل الشاشة لمنع التفاعلات غير المقصودة أثناء مشاهدة الفيديو - تدهور قيمة الليرة يجبر العائلات السورية على العزلة

أحدث الأخبار

- العيناتي يدعي على شركتي ترابة - "خطر وبائي".. اكتشاف سلالة متحورة من جدري القرود - حملة توعية لجمعية غدي للتعريف عن الملوثات العضوية الثابتة وأخطارها - دراسة تكشف أصول "القهوة الصباحية".. كم عمرها؟ - الصحة العالمية تتخوف من تفشي إنفلونزا الطيور بين البشر.. "أخطر من كوفيد 19" - كوارث وأمراض.. راصد الزلازل الهولندي يحذر من مشروع لتعتيم الشمس - فيديو.. رماد بركان ثائر يغلق مطارا في إندونيسيا - فيديو مرعب يكشف كيف تدمر السجائر الرئتين - مصر تبدأ بناء محطتي كهرباء بالطاقة الشمسية بـ 20 مليون دولار - باسيل عرض مع لحود لأوضاع القطاع الزراعي وتسويق الإنتاج - "لجنة كفرحزير البيئية": لنقل مصانع الترابة الخارجة على القوانين الى مكان بعيد عن القرى - حفاظا على البيئة.. قهوة من بذور التمر والجوافة - درجة حرارة المحيطات تثير قلق العلماء.. الآثار مدمرة - للعام الثاني على التوالي.. كاليفورنيا بدون سمك السلمون - إكليل الجبل.. يحمي من هذه الأمراض - علماء: السردين والرنجة قد تنقذ حياة الآلاف سنويا حول العالم بحلول 2050 - بقعة سوداء تتحرك.. ماسك يوثق الكسوف بـ "فيديو" من الفضاء - لجنة كفرحزير البيئية : لاعتقال اصحاب شركات الترابة وختمها بالشمع الاحمر - "طنين قوي بالأذن".. تحذير غريب من الفلكي الهولندي هوغربيتس! - تنسيق بين وزيري البيئة والداخلية ومدعي عام الشمال لردع ظاهرة الحرق في بور الخردة بطرابلس

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مقالات وأراء

دور الإعلام كحارس في السياسة

2023 حزيران 23 مقالات وأراء

#المغرّد

دور الإعلام كحارس في السياسة

د. اسمهان ماجد الطاهر
النشرة الدولية -

هناك مصطلح شائع يعتبر الإعلام السلطة الرابعة، وقد تعرضت هذه العبارة إلى فهم خاطئ في الكثير من الأوقات، حيث بدأ يكثر ربطه بالسلطات الحكومية الثلاث، التشريعية والتنفيذية والقضائية.
لقد اقتضت التقاليد السياسية أن يكون هناك ثلاث سلطات رئيسية تحكم وتسير شؤون البلاد: وهي السلطة التشريعية، السلطة التنفيذية والسلطة القضائية، ولقد منحت الدساتير كل سلطة من هذه السلطات استقلالية قانونية، وسمحت لكل منها، منفصلة، بتحمل مسؤولية أداء واجبها، ضمن مناخ من العدالة والمساواة في الحقوق بين أفراد ومؤسسات المجتمع، بغض النظر عن الانتماءات الطائفية أو المذاهب الدينية أو المعتقدات السياسية، مع إعطاء مساحة كافية من التحرك فيما بين هذه السلطات، للتنسيق والتعاون، من أجل ضمان سير العمل على أكمل وجه. ويفترض دائما أن تكون العلاقة بين هذه السلطات تشاركية قائمة على التوازن والتكامل.

حين تم وصف الإعلام بمصطلح السلطة الرابعة فذلك للتأكيد على أهمية وسائل الإعلام والتي تضم الصحفيين والمصورين ومذيعي الراديو والمذيعين التلفزيونيين وأي شخص مسؤول عن الحديث عن الأوضاع السياسية والمجتمعية في وسائل الإعلام السائدة.
هذا ويفترض لوسائل الإعلام أن تدقق في تصرفات المسؤولين العموميين والمؤسسات السياسية. لذلك يتم الحديث عن وسائل الإعلام أو الصحافة، كسلطة رابعة، تعبر عن إظهار القوة التي تؤثر في الشعب وكيفية تشكيل الرأي العام وصناعة النخب.

في ظل التطور التكنولوجي وامتداد التوسع في الشبكة العنكبوتية، أصبح الإعلام نافذة مفتوحة للجميع، ووسيلة فاعلة قادرة على كسر جدار الصمت والتأثير بالرأي العام وتوجيهه بشكل جذري، وربما تغيير الثقافة المجتمعية والفكرية.
كيف لا؛ ووسائل الإعلام تلعب دورا في الحفاظ على الديمقراطية وتطويرها: كما تقدم تقريرا كاملا وعادلا ودقيقا للأخبار، يسهم بشكل كبير في إعلام الجمهور وتثقيفه، بما يتم طرحه من الآراء والمواقف السياسية.

لقد أخذت وسائل الإعلام مسمى السلطة الرابعة لما لها من تأثير وقوة لا يمكن إنكارها، فهي قد تتحكم في عقول الجماهير، لا سيما فيما يتعلق في العملية السياسية.
في كل مجتمع هناك قادة الرأي الذي يتوقع منهم القيام بدور حاسم في تشكيل المواقف تجاه القضايا العامة والمهمة، والمحافظة على دور الإعلام كحارس في النظام السياسي.
فالإعلام له دور حاسم في تزويد المواطنين بإمكانية الوصول إلى المعلومات حول ما يحدث في الحكومة ومحاسبة المسؤولين المنتخبين على أفعالهم، من خلال طرح وجهات النظر المتنوعة. من خلال تغطيتها للمناقشات السياسية والانتخابات والشؤون العامة الأخرى، بما يكفل ضمان سماع مجموعة واسعة من الآراء وأخذها في الاعتبار في العملية السياسية.

وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة للإعلام إلا أنه في السنوات القليلة الماضية بدأ العديد من الكتاب المعاصرين يقلقون من أن وسائل الإعلام لم تعد تلعب دورها المناسب. بل ويعتقد البعض أن الإعلام بعيد جدا عن كونه السلطة الرابعة.

الأصل في الإعلام أنه إحدى الأدوات الرقابية، التي يجب أن تكون ذات صلة بالمجتمع، ولكن بسبب الممارسات الحديثة التي طمست الخطوط، تسرب الشك حول إذا ما كانت هذه السلطة قادرة على التمسك بمثلها مقابل ما يحدث في الواقع اليوم. وحمى الله الأردن.
اخترنا لكم
التناقض الأميركي
المزيد
قلق إسرائيلي من دعوات في واشنطن لقطع أو تقليص المساعدات الأميركية
المزيد
أوروبا تحشد للحرب ضد روسيا
المزيد
شي وكيسنجر... وبوتين
المزيد
اخر الاخبار
التناقض الأميركي
المزيد
اتفاقية بين "أبوغزاله العالمية" والجامعة اللبنانية لإنشاء أول مصنع للأجهزة التقنية في لبنان
المزيد
أوروبا تحشد للحرب ضد روسيا
المزيد
روسيا دمّرت كنيسة أوديسا، لكنها لن تستطيع كسر إيمان الأوكرانيين بانتصارهم!
المزيد
قرّاء المغرد يتصفّحون الآن
مؤسسة بشير الجميل: بشير رمز مقاومتنا ولن نسمح بالإساءة اليه
المزيد
سلام: برحيل ميشال إده خسر لبنان قامة وطنية كبيرة
المزيد
الرئيس عون عرض شؤونا قضائية مع حمود
المزيد
داخل مزرعة في البقاع.. توقيف تاجر مخدرات وهذا ما ضُبط معه!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
العيناتي يدعي على شركتي ترابة
حملة توعية لجمعية غدي للتعريف عن الملوثات العضوية الثابتة وأخطارها
الصحة العالمية تتخوف من تفشي إنفلونزا الطيور بين البشر.. "أخطر من كوفيد 19"
"خطر وبائي".. اكتشاف سلالة متحورة من جدري القرود
دراسة تكشف أصول "القهوة الصباحية".. كم عمرها؟
كوارث وأمراض.. راصد الزلازل الهولندي يحذر من مشروع لتعتيم الشمس