Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- بايدن سيلتقي نتنياهو قبل خطابه أمام الكونغرس - الرياض تعرب عن «قلقها البالغ» من التصعيد العسكري في الحديدة - الفوضى الرقمية: كيف تسبب تحديث خاطئ في شلل عالمي ودفع بأجندات الأمن السيبراني إلى الواجهة؟ - إسرائيل تضع ثلاث خيارات أمام الفلسطينيين. - بيان التيار المستقل في 15 تموز 2024 - السفير الروسي في لبنان الكسندر روداكوف يرد على صحيفة لبنانية - تقرير: إسرائيل ناقشت مع مصر سحب قواتها من محور فيلادلفيا - قصف كثيف على غزة يفاقم «الكارثة الإنسانية»... وآمال التوصل إلى هدنة تتلاشى - اللعبة انتهت وتم اتخاذ القرار. GAME OVER. - المحفوظ بن بيه من هيروشيما: الذكاء الاصطناعي سبيل للسلام العالمي - التناقض الأميركي - أوروبا تحشد للحرب ضد روسيا - اتفاقية بين "أبوغزاله العالمية" والجامعة اللبنانية لإنشاء أول مصنع للأجهزة التقنية في لبنان - روسيا دمّرت كنيسة أوديسا، لكنها لن تستطيع كسر إيمان الأوكرانيين بانتصارهم! - مانشستر يونايتد يتسبب لتن هاغ في صداع لم يكن يستحقه - ما هي أسلحة الجيل الخامس؟ ولماذا تحتاج القوات الأميركية إليها؟ - علاج مناعي مطور للأورام الخبيثة - قلق إسرائيلي من دعوات في واشنطن لقطع أو تقليص المساعدات الأميركية - شي وكيسنجر... وبوتين - سجال إيراني متجدد حول التطبيع مع أميركا

أحدث الأخبار

- مفاجأة.. البروتين والدهون يحفزان الأنسولين أكثر من الكربوهيدرات - خبراء يحذرون.. أغطية الوسائد "أقذر من المرحاض" في الصيف - قناديل البحر البوقية تحتل ساحل شبه جزيرة القرم - اكتشاف قارة مفقودة بين كندا وغرينلاند تشكلت قبل 60 مليون سنة - ليس البركان وحده.. "سبب إضافي" وراء مقتل سكان بومبيي - بوشكيان أطلق عصير الحصرم في زحلة وشجّع المبتكرين على التوظيف - محمية شاطئ صور الطبيعية تطلق فراخ السلاحف الى البحر بدر الدين : رغم المخاطر مستمرون بواجباتنا تجاه الطبيعة - بعوضة أخطر من كورونا.. تحذير من جائحة جديدة ستغزو العالم - لجنة كفرحزير البيئية: رئيس حكومة سابق يفاوض لشراء اسهم في شركة الترابة - شكوى جديدة من لبنان ضدّ إسرائيل أمام مجلس الأمن - غانم يزور معمل نستله: عين زحلتا بحاجة لمبادرات كبيرة! - "النينيو" تجعل صحراء جافة تزهر ورودا في تشيلي - قبل ظهور "لانينيا".. حرارة 2024 تفتك بالأرض - دولة تخسر 420 ألف نسمة خلال 13 عاما - أميركا.. خطة لإعدام نصف مليون بومة - Historic achievement: IUCN Species Survival Commission recognised with Guinness World Records Title - علماء ناسا يكتشفون هياكل غريبة تحوم فوق الأرض - علماء يحددون أسباب مشكلة سلوكية لدى القطط وطريقة حلها - اعتبار من الأربعاء.. 3 دول عربية على موعد مع موجة حر لاهبة! - مؤتمر ل"القوات" بعنوان "الأملاك العامة النهرية إرث وطني" يؤكد على ضرورة حماية الموارد المائية

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
إقتصاد

ماذا تفعل الحكومة المصرية الآن للسيطرة على سوق الصرف وتوفير الدولار؟

2023 أيار 24 إقتصاد

#المغرّد

ماذا تفعل الحكومة المصرية الآن للسيطرة على سوق الصرف وتوفير الدولار؟

تبذل الحكومة المصرية الكثير من الجهود لتوفير العملة الأجنبية والقضاء على الأزمة التي تعاني منها حاليا، وتظهر آثارها على الكثير من القطاعات.
وأدى شح العملة الصعبة أو الفجوة الدولارية إلى صعوبات في استيراد المواد الخام اللازمة للمصانع، وارتفاع الأسعار لمستويات غير مسبوقة منذ 5 سنوات.
ماذا تعني الفجوة الدولارية
الفجوة الدولارية هي الفارق بين العملات الأجنبية الصادرة من الدولة (عادةً الدولار الأمريكي) والعملة المحلية في الاقتصاد الوطني للدولة.
وتحدث هذه الفجوة في العادة عندما يكون هناك زيادة في الطلب على العملات الأجنبية بسبب ارتفاع الواردات المحلية أو تراجع الصادرات، مما يؤدي إلى نقص في العملات الأجنبية المتاحة في السوق المحلية.
ومن أجل تغطية هذه الفجوة، يتعين على الحكومة الحصول على مزيد من العملات الأجنبية عن طريق طرق مختلفة، مثل الاقتراض من البنوك الدولية، بيع السندات الحكومية، طرح الأسهم في البورصة، زيادة الصادرات، وتقليل الواردات.
وبشكل عام وتعتبر الفجوة الدولارية مشكلة اقتصادية، حيث يمكن أن تؤدي إلى تدهور العملة المحلية وزيادة التضخم .

حجم الأزمة
في فبراير الماضي قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مصر تحتاج لاستثمارات بقيمة 100 مليار دولار خلال 5 سنوات لسد فجوتها الدولارية البالغة 30 مليار دولار، وفي يناير الماضي قدر صندوق النقد الدولي الفجوة التمويلية للاقتصاد المصري خلال السنوات الأربع المقبلة بنحو 17 مليار دولار.

وقالت إيفانا هولار، رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي في مصر، خلال مؤتمر صحفي خاص بعرض برنامج التعاون مع مصر للإصلاح الاقتصادي فإن سعر الصرف المدار في مصر خلال السنوات الماضية أدى إلى تراكم الاختلالات وفقدان مصر للأصول النقد الأجنبي.
تصريحات حكومية مطمئنة
تؤكد التصريحات الحكومية على قدرة الدولة على توفير العملة الأجنبية باتباع مجموعة من الإجراءات، وتستشهد على ذلك بقدرتها، حتى الآن، على تسديد إلتزاماتها، وقال رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إنه في "كل مرة هناك مراهنة أن الدولة المصرية تسدد التزاماتها هذا الشهر من عدمه، وأكدت منذ فترة أن الدولة تلتزم بسداد ما عليها، الخطة مجودة وننتظر إتمام عدد من الطروحات الكبيرة للإعلان عن الأمر".
ولفت إلى أن الدولة أعلنت عن إنجاز عدد من الطروحات الكبيرة، ضمن برنامج طروحات البورصة أو للمستثمرين الأجانب، وتم الإعلان عن عدد من تلك الطروحات الكبيرة في وقت قصير، وأن هناك مستهدفات واضحة تحددها الحكومة لنفسها.
وأشار مدبولي إلى ما تم طرحه من شركة المصرية للاتصالات، والانتهاء من إجراءات طرح شركة باكين، وأكد أن الحكومة حريصة على التوضيح في الفترة المقبلة.
وأكد رئيس الحكومة على أن الدولة المصرية في أول شهور الأزمة لم يكن لديها مشكلة في خروج ودخول أرباح المستثمرين، وتابع أنه "في خضم الأزمة خلال شهر مارس الدولة المصرية سمحت بخروج 21 مليار دولار والتي يطلق عليها الأموال الساخنة".
وأوضح "أردنا أن نبين إننا كدولة لا نضع أي قيود على دخول وخروج أموال المستثمرين، وهناك دول كثيرة أوقفت خروج أموال للمستثمرين بالذات فيما يخص الأموال الساخنة".
الأزمة مؤقتة
ومن جانبها أكدت وزيرة التخطيط المصرية أن "مشكلة توفير العملة الأجنبية مشكلة مؤقتة؛ ناتجة عن الظروف الجيوسياسية التي يمر بها العالم".
وأوضحت أن "الضغط المتزايد في الطلب على العملة الأجنبية ناتج عن الارتفاع الشديد في أسعار المواد الاستراتيجية، مثل القمح والطاقة، الذي أدى إلى زيادة فاتورة الاستيراد".
ولفتت إلى أن الحكومة اتخذت إجراءات قصيرة المدى ومتوسطة المدى لمواجهة هذه المشكلة وزيادة حجم الإيرادات.

وقالت إن الحكومة أجلت مشروعات لتوفير العملة الصعبة، وزادت إيرادات قطاع السياحة بنسبة 25%، وزادت إيرادات قناة السويس بحوالي 30%، وسجلت ارتفاع حجم الصادرات بشكل عام، وانخفضت الواردات بنسبة 34% وهو ما أدى إلى تحسن الميزان التجاري.
وأشارت إلى برنامج الطروحات لتشجيع الاستثمار الأجنبي، وزيادة الموارد الدولارية وتحقيق التوازن في سوق الصرف الأجنبي.
وأكدت على توافق مجلس الوزراء على ترشيد الإنفاق الاستثماري، خاصة الذي له مكون دولاري، في سبيل توفير موارد الدولة وتحفيز مشاركة القطاع الخاص والمستثمر.
مصادر العملة الصعبة
هناك 5 مصادر أساسية تحصل من خلالها مصر على العملة الصعبة؛ الصادرات وتحويلات العاملين بالخارج وإيرادات قناة السويس وإيرادات السياحة، والاستثمار الأجنبي المباشر.
وبحسب بيان للرئاسة المصرية، ارتفعت إيرادات قناة السويس بنحو 35% في الربع الأول من 2023، إلى 2.3 مليار دولار خلال الربع الأول من العام 2023، مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.
وخلال العام المالي 2021/ 2022، حققت القناة أعلى إيراد سنوي مالي بلغ 7 مليارات دولار، متجاوزة بذلك كافة الأرقام التي تم تسجيلها من قبل.
وبخصوص الصادرات، كشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن قفزة في قيمة الصادرات المصرية لمختلف دول العالم، لتسجل 42.8 مليار دولار خلال الـ 10 أشهر الأولى من عام 2022، مقابل 34.7 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2021، بزيادة قدرها 8.1 مليار دولار، وبنسبة 23.3%.
ي
ماذا تفعل الحكومة المصرية الآن للسيطرة على سوق الصرف وتوفير الدولار؟
قبل 7 ساعات
الجنيه المصري - سبوتنيك عربي, 1920, 24.05.2023
© AFP 2023 / KHALED DESOUKI
تابعنا عبر
Telegram
تبذل الحكومة المصرية الكثير من الجهود لتوفير العملة الأجنبية والقضاء على الأزمة التي تعاني منها حاليا، وتظهر آثارها على الكثير من القطاعات.
وأدى شح العملة الصعبة أو الفجوة الدولارية إلى صعوبات في استيراد المواد الخام اللازمة للمصانع، وارتفاع الأسعار لمستويات غير مسبوقة منذ 5 سنوات.
ماذا تعني الفجوة الدولارية
الفجوة الدولارية هي الفارق بين العملات الأجنبية الصادرة من الدولة (عادةً الدولار الأمريكي) والعملة المحلية في الاقتصاد الوطني للدولة.
وتحدث هذه الفجوة في العادة عندما يكون هناك زيادة في الطلب على العملات الأجنبية بسبب ارتفاع الواردات المحلية أو تراجع الصادرات، مما يؤدي إلى نقص في العملات الأجنبية المتاحة في السوق المحلية.
ومن أجل تغطية هذه الفجوة، يتعين على الحكومة الحصول على مزيد من العملات الأجنبية عن طريق طرق مختلفة، مثل الاقتراض من البنوك الدولية، بيع السندات الحكومية، طرح الأسهم في البورصة، زيادة الصادرات، وتقليل الواردات.
وبشكل عام وتعتبر الفجوة الدولارية مشكلة اقتصادية، حيث يمكن أن تؤدي إلى تدهور العملة المحلية وزيادة التضخم .
حجم الأزمة
في فبراير الماضي قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مصر تحتاج لاستثمارات بقيمة 100 مليار دولار خلال 5 سنوات لسد فجوتها الدولارية البالغة 30 مليار دولار، وفي يناير الماضي قدر صندوق النقد الدولي الفجوة التمويلية للاقتصاد المصري خلال السنوات الأربع المقبلة بنحو 17 مليار دولار.
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 19.01.2023
السيسي: أزمة الدولار في مصر تحسنت للأفضل
19 يناير, 17:22 GMT
وقالت إيفانا هولار، رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي في مصر، خلال مؤتمر صحفي خاص بعرض برنامج التعاون مع مصر للإصلاح الاقتصادي فإن سعر الصرف المدار في مصر خلال السنوات الماضية أدى إلى تراكم الاختلالات وفقدان مصر للأصول النقد الأجنبي.
تصريحات حكومية مطمئنة
تؤكد التصريحات الحكومية على قدرة الدولة على توفير العملة الأجنبية باتباع مجموعة من الإجراءات، وتستشهد على ذلك بقدرتها، حتى الآن، على تسديد إلتزاماتها، وقال رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إنه في "كل مرة هناك مراهنة أن الدولة المصرية تسدد التزاماتها هذا الشهر من عدمه، وأكدت منذ فترة أن الدولة تلتزم بسداد ما عليها، الخطة مجودة وننتظر إتمام عدد من الطروحات الكبيرة للإعلان عن الأمر".
ولفت إلى أن الدولة أعلنت عن إنجاز عدد من الطروحات الكبيرة، ضمن برنامج طروحات البورصة أو للمستثمرين الأجانب، وتم الإعلان عن عدد من تلك الطروحات الكبيرة في وقت قصير، وأن هناك مستهدفات واضحة تحددها الحكومة لنفسها.
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 31.03.2023
مصر... اعتماد إضافي بموازنة 22-23 قدره 5.4 مليار دولار
31 مارس, 21:30 GMT
وأشار مدبولي إلى ما تم طرحه من شركة المصرية للاتصالات، والانتهاء من إجراءات طرح شركة باكين، وأكد أن الحكومة حريصة على التوضيح في الفترة المقبلة.
وأكد رئيس الحكومة على أن الدولة المصرية في أول شهور الأزمة لم يكن لديها مشكلة في خروج ودخول أرباح المستثمرين، وتابع أنه "في خضم الأزمة خلال شهر مارس الدولة المصرية سمحت بخروج 21 مليار دولار والتي يطلق عليها الأموال الساخنة".
وأوضح "أردنا أن نبين إننا كدولة لا نضع أي قيود على دخول وخروج أموال المستثمرين، وهناك دول كثيرة أوقفت خروج أموال للمستثمرين بالذات فيما يخص الأموال الساخنة".
الأزمة مؤقتة
ومن جانبها أكدت وزيرة التخطيط المصرية أن "مشكلة توفير العملة الأجنبية مشكلة مؤقتة؛ ناتجة عن الظروف الجيوسياسية التي يمر بها العالم".
وأوضحت أن "الضغط المتزايد في الطلب على العملة الأجنبية ناتج عن الارتفاع الشديد في أسعار المواد الاستراتيجية، مثل القمح والطاقة، الذي أدى إلى زيادة فاتورة الاستيراد".
ولفتت إلى أن الحكومة اتخذت إجراءات قصيرة المدى ومتوسطة المدى لمواجهة هذه المشكلة وزيادة حجم الإيرادات.
البنك الدولي - سبوتنيك عربي, 1920, 22.03.2023
البنك الدولي يعلن برنامج شراكة جديد مع مصر يشمل تمويلا بـقيمة 7 مليارات دولار
22 مارس, 08:44 GMT
وقالت إن الحكومة أجلت مشروعات لتوفير العملة الصعبة، وزادت إيرادات قطاع السياحة بنسبة 25%، وزادت إيرادات قناة السويس بحوالي 30%، وسجلت ارتفاع حجم الصادرات بشكل عام، وانخفضت الواردات بنسبة 34% وهو ما أدى إلى تحسن الميزان التجاري.
وأشارت إلى برنامج الطروحات لتشجيع الاستثمار الأجنبي، وزيادة الموارد الدولارية وتحقيق التوازن في سوق الصرف الأجنبي.
وأكدت على توافق مجلس الوزراء على ترشيد الإنفاق الاستثماري، خاصة الذي له مكون دولاري، في سبيل توفير موارد الدولة وتحفيز مشاركة القطاع الخاص والمستثمر.
مصادر العملة الصعبة
هناك 5 مصادر أساسية تحصل من خلالها مصر على العملة الصعبة؛ الصادرات وتحويلات العاملين بالخارج وإيرادات قناة السويس وإيرادات السياحة، والاستثمار الأجنبي المباشر.
وبحسب بيان للرئاسة المصرية، ارتفعت إيرادات قناة السويس بنحو 35% في الربع الأول من 2023، إلى 2.3 مليار دولار خلال الربع الأول من العام 2023، مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.
وخلال العام المالي 2021/ 2022، حققت القناة أعلى إيراد سنوي مالي بلغ 7 مليارات دولار، متجاوزة بذلك كافة الأرقام التي تم تسجيلها من قبل.
وبخصوص الصادرات، كشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن قفزة في قيمة الصادرات المصرية لمختلف دول العالم، لتسجل 42.8 مليار دولار خلال الـ 10 أشهر الأولى من عام 2022، مقابل 34.7 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2021، بزيادة قدرها 8.1 مليار دولار، وبنسبة 23.3%.
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 14.05.2023
السيسي: مصر تسعى لإنتاج مليون طن قمح من توشكى والعوينات توفر 400 مليون دولار
14 مايو, 10:43 GMT
وسجلت تحويلات المصريين العاملين في الخارج خلال النصف الأول من العام المالي الحالي 2022-2023 نحو 12 مليار دولار.
وكشف البنك المركزى عن تعافي الإيرادات السياحية بمعدل 25.7%، لتسجل نحو 7.3 مليار دولار خلال الفترة من يوليو حتى ديسمبر 2022، مقابل 5.8 مليار فى الفترة نفسها من العام السابق، وأسفرت معاملات الاقتصاد المصـري مع العالم الخارجي خلال النصف الأول (الفترة من يوليو- ديسمبر) من السنة المالية 2022- 2023، عن تحسن فى عجز حساب المعاملات الجارية بمعدل 77.2% ليسجل نحو 1.8 مليار دولار.
ومن بين الاتجاهات التي تسعى الحكومة المصرية من خلالها لسد الفجوة الدولارية أيضا برنامج الطروحات الحكومية بالبورصة الذي أعلنت عنها الحكومة ويتضمن بيع حصص في 32 شركة لمستثمرين استراتيجيين أو في البورصة خلال عام، بالإضافة للمبادرات الهادفة إلى تشجيع توطين الصناعات والحد من الاستيراد.
القطاع الخاص قد يكون المنقذ
تتبنى الحكومة رؤية خاصة لتعظيم مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد، واتخذت في سبيل ذلك عددا من المبادرات التحفيزية من شأنها تذليل العقبات أمام المستثمرين، كان آخرها قائمة بـ 22 قرارا جديدا تم اتخاذهم خلال أعمال الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للاستثمار بعد إعادة تشكيله، وهو الاجتماع الذي ترأسه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، هذا الأسبوع.
بي
ماذا تفعل الحكومة المصرية الآن للسيطرة على سوق الصرف وتوفير الدولار؟
قبل 7 ساعات
الجنيه المصري - سبوتنيك عربي, 1920, 24.05.2023
© AFP 2023 / KHALED DESOUKI
تابعنا عبر
Telegram
تبذل الحكومة المصرية الكثير من الجهود لتوفير العملة الأجنبية والقضاء على الأزمة التي تعاني منها حاليا، وتظهر آثارها على الكثير من القطاعات.
وأدى شح العملة الصعبة أو الفجوة الدولارية إلى صعوبات في استيراد المواد الخام اللازمة للمصانع، وارتفاع الأسعار لمستويات غير مسبوقة منذ 5 سنوات.
ماذا تعني الفجوة الدولارية
الفجوة الدولارية هي الفارق بين العملات الأجنبية الصادرة من الدولة (عادةً الدولار الأمريكي) والعملة المحلية في الاقتصاد الوطني للدولة.
وتحدث هذه الفجوة في العادة عندما يكون هناك زيادة في الطلب على العملات الأجنبية بسبب ارتفاع الواردات المحلية أو تراجع الصادرات، مما يؤدي إلى نقص في العملات الأجنبية المتاحة في السوق المحلية.
ومن أجل تغطية هذه الفجوة، يتعين على الحكومة الحصول على مزيد من العملات الأجنبية عن طريق طرق مختلفة، مثل الاقتراض من البنوك الدولية، بيع السندات الحكومية، طرح الأسهم في البورصة، زيادة الصادرات، وتقليل الواردات.
وبشكل عام وتعتبر الفجوة الدولارية مشكلة اقتصادية، حيث يمكن أن تؤدي إلى تدهور العملة المحلية وزيادة التضخم .
حجم الأزمة
في فبراير الماضي قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مصر تحتاج لاستثمارات بقيمة 100 مليار دولار خلال 5 سنوات لسد فجوتها الدولارية البالغة 30 مليار دولار، وفي يناير الماضي قدر صندوق النقد الدولي الفجوة التمويلية للاقتصاد المصري خلال السنوات الأربع المقبلة بنحو 17 مليار دولار.
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 19.01.2023
السيسي: أزمة الدولار في مصر تحسنت للأفضل
19 يناير, 17:22 GMT
وقالت إيفانا هولار، رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي في مصر، خلال مؤتمر صحفي خاص بعرض برنامج التعاون مع مصر للإصلاح الاقتصادي فإن سعر الصرف المدار في مصر خلال السنوات الماضية أدى إلى تراكم الاختلالات وفقدان مصر للأصول النقد الأجنبي.
تصريحات حكومية مطمئنة
تؤكد التصريحات الحكومية على قدرة الدولة على توفير العملة الأجنبية باتباع مجموعة من الإجراءات، وتستشهد على ذلك بقدرتها، حتى الآن، على تسديد إلتزاماتها، وقال رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إنه في "كل مرة هناك مراهنة أن الدولة المصرية تسدد التزاماتها هذا الشهر من عدمه، وأكدت منذ فترة أن الدولة تلتزم بسداد ما عليها، الخطة مجودة وننتظر إتمام عدد من الطروحات الكبيرة للإعلان عن الأمر".
ولفت إلى أن الدولة أعلنت عن إنجاز عدد من الطروحات الكبيرة، ضمن برنامج طروحات البورصة أو للمستثمرين الأجانب، وتم الإعلان عن عدد من تلك الطروحات الكبيرة في وقت قصير، وأن هناك مستهدفات واضحة تحددها الحكومة لنفسها.
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 31.03.2023
مصر... اعتماد إضافي بموازنة 22-23 قدره 5.4 مليار دولار
31 مارس, 21:30 GMT
وأشار مدبولي إلى ما تم طرحه من شركة المصرية للاتصالات، والانتهاء من إجراءات طرح شركة باكين، وأكد أن الحكومة حريصة على التوضيح في الفترة المقبلة.
وأكد رئيس الحكومة على أن الدولة المصرية في أول شهور الأزمة لم يكن لديها مشكلة في خروج ودخول أرباح المستثمرين، وتابع أنه "في خضم الأزمة خلال شهر مارس الدولة المصرية سمحت بخروج 21 مليار دولار والتي يطلق عليها الأموال الساخنة".
وأوضح "أردنا أن نبين إننا كدولة لا نضع أي قيود على دخول وخروج أموال المستثمرين، وهناك دول كثيرة أوقفت خروج أموال للمستثمرين بالذات فيما يخص الأموال الساخنة".
الأزمة مؤقتة
ومن جانبها أكدت وزيرة التخطيط المصرية أن "مشكلة توفير العملة الأجنبية مشكلة مؤقتة؛ ناتجة عن الظروف الجيوسياسية التي يمر بها العالم".
وأوضحت أن "الضغط المتزايد في الطلب على العملة الأجنبية ناتج عن الارتفاع الشديد في أسعار المواد الاستراتيجية، مثل القمح والطاقة، الذي أدى إلى زيادة فاتورة الاستيراد".
ولفتت إلى أن الحكومة اتخذت إجراءات قصيرة المدى ومتوسطة المدى لمواجهة هذه المشكلة وزيادة حجم الإيرادات.
البنك الدولي - سبوتنيك عربي, 1920, 22.03.2023
البنك الدولي يعلن برنامج شراكة جديد مع مصر يشمل تمويلا بـقيمة 7 مليارات دولار
22 مارس, 08:44 GMT
وقالت إن الحكومة أجلت مشروعات لتوفير العملة الصعبة، وزادت إيرادات قطاع السياحة بنسبة 25%، وزادت إيرادات قناة السويس بحوالي 30%، وسجلت ارتفاع حجم الصادرات بشكل عام، وانخفضت الواردات بنسبة 34% وهو ما أدى إلى تحسن الميزان التجاري.
وأشارت إلى برنامج الطروحات لتشجيع الاستثمار الأجنبي، وزيادة الموارد الدولارية وتحقيق التوازن في سوق الصرف الأجنبي.
وأكدت على توافق مجلس الوزراء على ترشيد الإنفاق الاستثماري، خاصة الذي له مكون دولاري، في سبيل توفير موارد الدولة وتحفيز مشاركة القطاع الخاص والمستثمر.
مصادر العملة الصعبة
هناك 5 مصادر أساسية تحصل من خلالها مصر على العملة الصعبة؛ الصادرات وتحويلات العاملين بالخارج وإيرادات قناة السويس وإيرادات السياحة، والاستثمار الأجنبي المباشر.
وبحسب بيان للرئاسة المصرية، ارتفعت إيرادات قناة السويس بنحو 35% في الربع الأول من 2023، إلى 2.3 مليار دولار خلال الربع الأول من العام 2023، مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.
وخلال العام المالي 2021/ 2022، حققت القناة أعلى إيراد سنوي مالي بلغ 7 مليارات دولار، متجاوزة بذلك كافة الأرقام التي تم تسجيلها من قبل.
وبخصوص الصادرات، كشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن قفزة في قيمة الصادرات المصرية لمختلف دول العالم، لتسجل 42.8 مليار دولار خلال الـ 10 أشهر الأولى من عام 2022، مقابل 34.7 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2021، بزيادة قدرها 8.1 مليار دولار، وبنسبة 23.3%.
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 14.05.2023
السيسي: مصر تسعى لإنتاج مليون طن قمح من توشكى والعوينات توفر 400 مليون دولار
14 مايو, 10:43 GMT
وسجلت تحويلات المصريين العاملين في الخارج خلال النصف الأول من العام المالي الحالي 2022-2023 نحو 12 مليار دولار.
وكشف البنك المركزى عن تعافي الإيرادات السياحية بمعدل 25.7%، لتسجل نحو 7.3 مليار دولار خلال الفترة من يوليو حتى ديسمبر 2022، مقابل 5.8 مليار فى الفترة نفسها من العام السابق، وأسفرت معاملات الاقتصاد المصـري مع العالم الخارجي خلال النصف الأول (الفترة من يوليو- ديسمبر) من السنة المالية 2022- 2023، عن تحسن فى عجز حساب المعاملات الجارية بمعدل 77.2% ليسجل نحو 1.8 مليار دولار.
ومن بين الاتجاهات التي تسعى الحكومة المصرية من خلالها لسد الفجوة الدولارية أيضا برنامج الطروحات الحكومية بالبورصة الذي أعلنت عنها الحكومة ويتضمن بيع حصص في 32 شركة لمستثمرين استراتيجيين أو في البورصة خلال عام، بالإضافة للمبادرات الهادفة إلى تشجيع توطين الصناعات والحد من الاستيراد.
القطاع الخاص قد يكون المنقذ
تتبنى الحكومة رؤية خاصة لتعظيم مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد، واتخذت في سبيل ذلك عددا من المبادرات التحفيزية من شأنها تذليل العقبات أمام المستثمرين، كان آخرها قائمة بـ 22 قرارا جديدا تم اتخاذهم خلال أعمال الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للاستثمار بعد إعادة تشكيله، وهو الاجتماع الذي ترأسه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، هذا الأسبوع.
وزير المالية المصري - سبوتنيك عربي, 1920, 18.05.2023
مصر تعلن سداد 3.5 مليار دولار من ديونها وتتوقع إيرادات تاريخية للسياحة
18 مايو, 17:32 GMT
وشملت القرارات حوافز وتيسيرات غير مسبوقة من أجل تهيئة المناخ الجاذب للاستثمارات في مختلف القطاعات، ومن بينها خفض تكلفة تأسيس الشركات، والحد من القيود المفروضة على التأسيس، وتسهيل تملك الأراضي، وتعزيز الحوكمة والشفافية والحياد في السوق المصرية، وتسهيل استيراد مستلزمات الإنتاج والسماح بقيد المستثمر الأجنبي في سجل المستوردين، وتخفيف الأعباء المالية والضريبية على المستثمرين.
مبادرات للمساعدة في توفير الدولار
في ظل محاولات الحكومة المصرية توفير العملة الصعبة والسيطرة على ما يحدث في سوق الصرف، ظهرت مبادرات من بعض الكيانات تدعو للوقف المؤقت لاستيراد بعض السلع التي يمكن أن يكون لها بديل محلي أو تلك التي يمكن الاستغناء عنها.
وقال عادل ناصر، نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، في مصر، إن "وقف استيراد هذه السلع، التكميلية وغير الأساسية، سيخفف من حدة الاستيراد العشوائي من الخارج، ويوطن للصناعات المحلية ويوسع قاعدتها، ويعزز نشاط السوق المصري بسبب القوة الشرائية العالية التي يتميز بها"، وأوضح في تصريحاته لـ"بوابة الأهرام" بأن "هذه السلع تمثل في استيرادها عبئًا ماليًا على ميزانية الدولة، وضغطا على تدبير الدولار، في الوقت الذي لا يمثل استيرادها حاجة ضرورية لحياة المواطن".
وأعلنت الحكومة مؤخرا زيادة التعريفة الجمركية بنسبة ما بين 10 إلى 60% على بعض السلع، حيث تم زيادة التعريفة الجمركية على 364 سلعة، لا يمثل استيرادها حاجة أساسية للمواطن.
اخترنا لكم
إسرائيل تضع ثلاث خيارات أمام الفلسطينيين.
المزيد
اللعبة انتهت وتم اتخاذ القرار. GAME OVER.
المزيد
قصف كثيف على غزة يفاقم «الكارثة الإنسانية»... وآمال التوصل إلى هدنة تتلاشى
المزيد
التناقض الأميركي
المزيد
اخر الاخبار
بايدن سيلتقي نتنياهو قبل خطابه أمام الكونغرس
المزيد
الفوضى الرقمية: كيف تسبب تحديث خاطئ في شلل عالمي ودفع بأجندات الأمن السيبراني إلى الواجهة؟
المزيد
الرياض تعرب عن «قلقها البالغ» من التصعيد العسكري في الحديدة
المزيد
إسرائيل تضع ثلاث خيارات أمام الفلسطينيين.
المزيد
قرّاء المغرد يتصفّحون الآن
«اليونيفيل» تحذر من تصعيد الصراع على الحدود اللبنانية - الإسرائيلية
المزيد
لقاء لنواب كسروان مع وزيرة الطاقة عازار: نريد كهرباء من دون تلوث وندعو الجميع الى التعامل مع الملف بعيدا عن الكيدية
المزيد
فهد أطلق فعاليات مئوية محكمة التمييز: القضاء ينقي ذاته وعلى القضاة المعتكفين الاحتكام لضميرهم
المزيد
أزمة القطاع العام وترف المرافقين والسائقين!
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
مفاجأة.. البروتين والدهون يحفزان الأنسولين أكثر من الكربوهيدرات
قناديل البحر البوقية تحتل ساحل شبه جزيرة القرم
ليس البركان وحده.. "سبب إضافي" وراء مقتل سكان بومبيي
خبراء يحذرون.. أغطية الوسائد "أقذر من المرحاض" في الصيف
اكتشاف قارة مفقودة بين كندا وغرينلاند تشكلت قبل 60 مليون سنة
بوشكيان أطلق عصير الحصرم في زحلة وشجّع المبتكرين على التوظيف