Facebook Twitter صحيفة إلكترونية مستقلة... إعلام لعصر جديد
Althaer News
- التناقض الأميركي - أوروبا تحشد للحرب ضد روسيا - اتفاقية بين "أبوغزاله العالمية" والجامعة اللبنانية لإنشاء أول مصنع للأجهزة التقنية في لبنان - روسيا دمّرت كنيسة أوديسا، لكنها لن تستطيع كسر إيمان الأوكرانيين بانتصارهم! - مانشستر يونايتد يتسبب لتن هاغ في صداع لم يكن يستحقه - ما هي أسلحة الجيل الخامس؟ ولماذا تحتاج القوات الأميركية إليها؟ - علاج مناعي مطور للأورام الخبيثة - قلق إسرائيلي من دعوات في واشنطن لقطع أو تقليص المساعدات الأميركية - شي وكيسنجر... وبوتين - سجال إيراني متجدد حول التطبيع مع أميركا - العقوبات على الرئيس بري قد تنسف آخر أمل بالحل في لبنان. - كلية الفنون بجامعة ليدز بيكيت البريطانية تمنح الباحثة الأردنية نسرين الصبيحي درجة الاستحقاق في رسالة الماجستير - كيسنجر في الصين للمرة المائة... وشي يستقبله «صديقاً قديماً» - الجحنفل - العسكريون المتقاعدون يطالبون بتصحيح الرواتب وموازنة ٢٠٢٣ ويهددون بالتصعيد. - فقط في هذه الحالة، سيتخلّى حزب الله عن ترشيح فرنجية. - دوة اقليمية افتراضية لليونسكو حول الإرث الطبيعي والتنوع البيولوج بمشاركة لبنانية لموقع "الثائر" - هؤلاء هم مَنْ يحكم أمريكا والعالم، وبايدن هو الواجهة فقط . - «يوتيوب» يختبر ميزة قفل الشاشة لمنع التفاعلات غير المقصودة أثناء مشاهدة الفيديو - تدهور قيمة الليرة يجبر العائلات السورية على العزلة

أحدث الأخبار

- العيناتي يدعي على شركتي ترابة - "خطر وبائي".. اكتشاف سلالة متحورة من جدري القرود - حملة توعية لجمعية غدي للتعريف عن الملوثات العضوية الثابتة وأخطارها - دراسة تكشف أصول "القهوة الصباحية".. كم عمرها؟ - الصحة العالمية تتخوف من تفشي إنفلونزا الطيور بين البشر.. "أخطر من كوفيد 19" - كوارث وأمراض.. راصد الزلازل الهولندي يحذر من مشروع لتعتيم الشمس - فيديو.. رماد بركان ثائر يغلق مطارا في إندونيسيا - فيديو مرعب يكشف كيف تدمر السجائر الرئتين - مصر تبدأ بناء محطتي كهرباء بالطاقة الشمسية بـ 20 مليون دولار - باسيل عرض مع لحود لأوضاع القطاع الزراعي وتسويق الإنتاج - "لجنة كفرحزير البيئية": لنقل مصانع الترابة الخارجة على القوانين الى مكان بعيد عن القرى - حفاظا على البيئة.. قهوة من بذور التمر والجوافة - درجة حرارة المحيطات تثير قلق العلماء.. الآثار مدمرة - للعام الثاني على التوالي.. كاليفورنيا بدون سمك السلمون - إكليل الجبل.. يحمي من هذه الأمراض - علماء: السردين والرنجة قد تنقذ حياة الآلاف سنويا حول العالم بحلول 2050 - بقعة سوداء تتحرك.. ماسك يوثق الكسوف بـ "فيديو" من الفضاء - لجنة كفرحزير البيئية : لاعتقال اصحاب شركات الترابة وختمها بالشمع الاحمر - "طنين قوي بالأذن".. تحذير غريب من الفلكي الهولندي هوغربيتس! - تنسيق بين وزيري البيئة والداخلية ومدعي عام الشمال لردع ظاهرة الحرق في بور الخردة بطرابلس

الصحافة الخضراء

Ghadi News - Latest News in Lebanon
الاكثر قراءة
مقالات وأراء

سوء إدارة الأزمة الاقتصادية والمالية.

2023 شباط 22 مقالات وأراء

#المغرّد

سوء إدارة الأزمة الاقتصادية والمالية.

العميد المتقاعد دانيال الحداد.

ممّا لا شكّ فيه، أنّ الأزمة الاقتصادية والمالية التي عصفت بلبنان ولا تزال، هي وليدة عقود من السياسات الفاشلة التي انتهجتها الحكومات والمجالس النيابية المتعاقبة، وفي مقدّمها تثبيت سعر صرف الليرة قسراً أيّ من دون الاعتماد على عناصر اقتصادية حقيقية، أولها الإقتصاد المنتج، ثمّ الاستدانة المستمرّة لتغطية عجز الموازنات السنوية بفوائد فاحشة، ما تسبب بتنامي الدين العام إلى أرقامٍ قياسية، وإلزام القطاع المصرفي بشكل أو بآخر تأمين معظم هذا الدين.

إلى جانب ذلك، أتى النزوح السوري إلى لبنان بدءاً من العام ٢٠١١ ليزيد من تفاقم الأزمة، وهذا ما بدا واضحاً في تحوّل ميزان المدفوعات إلى سلبي اعتباراً من هذا العام بالتحديد، بفعل تضخّم فاتورة الاستيراد واستهلاك الموارد المحليّة بنسبة ٤٠٪ ، لتنفجر الأزمة في ١٧ تشرين العام ٢٠١٩ مع بدء تراجع قيمة الليرة، من دون وجود أيّ خطة سريعة وفاعلة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، لا بل كانت هناك أخطاء جسيمة في إدارة الأزمة، ضاعفت من صعوباتها وتعقيداتها.


فقي التاريخ المذكور أعلاه، كانت كتلة الودائع المدولرة في المصارف تعادل نحو ١٤٠ مليار دولار، يقابلها وجود ٤٠ مليار دولار في احتياط مصرف لبنان، ونحو ٥٠ مليار دولار ديون للمصارف في القطاع الخاص، وهذا يعني أنّه بمعزل عن ديون المصارف للمصرف المركزي والدولة وممتلكات المصارف، كانت الموجودات شبه الجاهزة لتغطية أموال المودعين تعادل ٦٤٪ من قيمتها، فيما أصبحت اليوم لا تزيد عن ١٥٪ في أفضل الأحوال، فكيف تبخّرت هذه الأموال؟

مع بدء انهيار الليرة ازدادت النقمة الشعبية على السلطة، فعمدت الأخيرة إلى امتصاص هذه النقمة بالاستمرار في دعم معظم السلع على سعر ١٥٠٠ل للدولار، هدر قسم منه في اعمال التهريب والتخزين والاحتكار، ما أدّى إلى خسارة المصرف المركزي نحو ٢٠ مليار دولار من احتياطه، كما فرض على المصارف قبول تسديد قروض القطاع الخاص بالدولار على سعر ١٥٠٠ل للدولار، ما أدى إلى خسارتها نحو ٣٥ مليار دولار، وهذه الخسائر كلّها هي فعلياً من حسابات أموال المودعين.

من جهة أخرى، أدّى عدم صدور قانون الكابيتال كونترول فور حصول الأزمة إلى إقدام النافذين من السلطة وبتواطؤ مع المصارف أو بعضها على تحويل ودائعهم أو قسم منها إلى الخارج والمقدّرة بنحو ١٠ مليارات دولار، وذلك بصورة استنسابية تخالف قاعدة العمومية والتجريد، التي تعتبر من أهمّ ركائز القانون.


ربّ قائلٍ إنّ دعم السلع كان لا مفرّ منه، فالشعب الذي ثار على استحداث ضريبة على خدمة الوتسآب لا تتعدّى البضعة دولارات، كان سيحرق الأخضر واليابس لو تمّ رفع الدعم في حينه، والجواب هنا، السلطة قيادة ومسؤولية وشجاعة وإلاّ لا لزوم لوجودها. ورب قائل أيضاً، إنّ هناك شريحة واسعة من المواطنين قد استدانت من المصارف بالدولار ولا تستطيع ردّ القروض بالعملة نفسها بعد انهيار القوّة الشرائية للرواتب. هذا الأمر صحيح جزئياً، لكن كان بالإمكان تجميد تسديد هذه القروض وإصدار قانون سريع برفع السرية المصرفية، وبالتالي معرفة حسابات أيّ شخص مدين في جميع المصارف، فمن استدان من مصرف ما بالدولار ولديه حساب في مصرف آخر، يلزم بتسديد قرضه من هذا الحساب، كما كان بالامكان معرفة ممتلكات كلّ شخص مدين للوقوف على حقيقة وضعه المالي، لأنّ معظم الذين استفادوا من تسديد قروضهم على سعر ١٥٠٠ل للدولار، هم من كبار تجار العقارات والمقاولين.


في الخلاصة الحكم رؤية، رؤية في استدراك الأزمات للحؤول دون وقوعها، ورؤية في سبل معالجتها إن حصلت، وهي في كلتا الحالتين شبه غائبة أو مغيّبة في لبنان.


اخترنا لكم
التناقض الأميركي
المزيد
قلق إسرائيلي من دعوات في واشنطن لقطع أو تقليص المساعدات الأميركية
المزيد
أوروبا تحشد للحرب ضد روسيا
المزيد
شي وكيسنجر... وبوتين
المزيد
اخر الاخبار
التناقض الأميركي
المزيد
اتفاقية بين "أبوغزاله العالمية" والجامعة اللبنانية لإنشاء أول مصنع للأجهزة التقنية في لبنان
المزيد
أوروبا تحشد للحرب ضد روسيا
المزيد
روسيا دمّرت كنيسة أوديسا، لكنها لن تستطيع كسر إيمان الأوكرانيين بانتصارهم!
المزيد
قرّاء المغرد يتصفّحون الآن
سماع دوي 4 انفجارات داخل مزارع شبعا
المزيد
هذه هي الأطعمة التي تقيك من الأمراض الخطيرة!
المزيد
مليار شخص في خطر بسبب مشغلات صوتية
المزيد
سليمان: الدستوري أبطل نيابة الجمالي وأعلن المقعد السني الخامس في طرابلس شاغرا
المزيد

« المزيد
الصحافة الخضراء
العيناتي يدعي على شركتي ترابة
حملة توعية لجمعية غدي للتعريف عن الملوثات العضوية الثابتة وأخطارها
الصحة العالمية تتخوف من تفشي إنفلونزا الطيور بين البشر.. "أخطر من كوفيد 19"
"خطر وبائي".. اكتشاف سلالة متحورة من جدري القرود
دراسة تكشف أصول "القهوة الصباحية".. كم عمرها؟
كوارث وأمراض.. راصد الزلازل الهولندي يحذر من مشروع لتعتيم الشمس